aDQ khabir
الحياة مليئة بالحجارة فلا تتعثر بها بل اجمعها و ابن بها سلماً تصعد به نحو النجاح..-
لا تستهين بالقطرة-.
لا يجب أن تقول كل ما تعرف ... ولكن يجب أن تعرف كل ما تقول-
عندما سقطت التفاحة الجميع قالوا سقطت التفاحة إلا واحد.. قال لماذا سقطت؟؟-
من أحب الله رأى كل شيء جميلاً-
كل شيء إذا كثر رخص إلا الأدب فإنه إذا كثُر غلا .-
من أعظم أنواع التحدي أن تضحك والدموع تذرف من عينيك -
ليس العار في أن تسقط.. ولكن العار أن لا تستطيع النهوض -
لا تقف كثيرا عند أخطاء ماضيك.. لأنها ستحيل حاضرك جحيما.. ومستقبلك حُطاما .. يكفيك منها وقفة اعتبار .. تعطيك دفعة جديدة في طريق الحق والصواب
لكل شعب حر نقطة انطلاق وهذه النقطة هي المحرر لطاقاته و بغض الطرف عن ماهية هذه

النقطة لاكنها الأساس لخلق مجتمع جديد متحفزللمستقبل بعين الواقع المشحون من خلالها ولعل

بهاء هذه النقطة أن تكون منبثقة من قلم الدين المتحرر بعقل التامل
-





 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول
widgeo.net

شاطر | 
 

 عقودالـ / BOT/‏وكيفية التحكيم فيها ؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد الرسائل : 1011
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 16/11/2007

مُساهمةموضوع: عقودالـ / BOT/‏وكيفية التحكيم فيها ؟   الخميس سبتمبر 02, 2010 8:01 pm





وكلمة/ BOT/ هي اختصار لجملة في اللغة الانكليزية وهي Built operate transfer وقد ضمنت هذا المعنى وهو مضمون عقد / BOT/ ألا وهوعقد استثماري يقام بين الدولة والمستثمر من القطاع الخاص ، على أن يقوم المستثمر بتجهيز المنشأة المستثمرة وإعدادها واستثمارها تجارياً والاستفادة منها لمدة يتفق عليها على أن يقوم المستثمر بإعادة المنشأة بحالة جيدة ومناسبة للاستخدام من جديد بعد انتهاء مدة الاستثمار المتفق عليها في العقد .‏ .‏‏

و من هنا نجد أن الغاية من اعتماد عقود الـ / BOT/ في التعاقد بين القطاع العام والمستثمر هي الإفادة من موارد القطاع الخاص لأغراض إنشاء البنى التحتية دون الحاجة لتحميل الدولة هذه الأعباء المالية وقد تجلت أمثلة عن هذه الأنواع من العقود كما في الجسر الذي ربط فرنسا ببريطانيا من خلال بحر المانش حيث أن العقد قام بين دولتين كطرف أول والشركة المستثمرة كطرف ثاني في عقد BOT .‏

واسلوب الـ / BOT/ يساعد على اجتذاب رؤوس الأموال الاجنبية إلى الداخل حيث أنها تؤدي إلى ايجاد فرص استثمارية في البلاد النامية والصناعية والى اجتذاب التقنيات والمهارات الصناعية إلى البلاد النامية خصوصاً‏

الطبيعة القانونية وطرق التحكيم في عقود الـ / BOT/‏

اختلف الفقهاء صراحة في تحديد ماهية العقد حيث أن البعض رأى أن عقد الـ / BOT/ كما هو الحال في عقود الامتياز يسوده المبادئ العامة للعقود الادارية بينما رأى البعض الآخر أن الـ / BOT/ هو عقد دولي عادي.‏

ولقد أقرت عدة من القوانين الوضعية بأن هذا العقد هو كما غيره من عقود الامتياز وفق تعريفات هذه القوانين ان هذا العقد يقوم بين الدولة بوصفها القطاع العام وبين المستثمر ( المواطن) بوصفه القطاع الخاص.‏

في التحكيم‏

إذا اعتبر العقد اداريا داخلياً بدون انتقال رؤوس الأموال والخبرات والدراسات والى ما ذلك من تفاصيل عبر الحدود ممايعني أن العقد لايتعلق بمصالح التجارة الدولية فإن التحكيم فيه يكون بنص قانوني ويأخذ شكل باقي العقود الادارية وعقود الامتياز ويتم اللجوء للقضاء لفض المنازعات .‏

أما إذا تبين عكس ذلك أي ان العقد أبرم مع اشخاص معنويين مواطنين أو أجانب وقاموا بجلب رؤوس الأموال والخبرات والمهارات إلى الداخل أي عبر الحدود عندئذ يكون عقداً ادارياً يتعلق بمصالح التجارة الدولية ويكون التحكيم جائزاً.‏


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anaskhabir.yoo7.com
 
عقودالـ / BOT/‏وكيفية التحكيم فيها ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
aDQ khabir :: تحكيم دولي {نماذج تحكيمية لمنازعات دولية }-
انتقل الى: