aDQ khabir
الحياة مليئة بالحجارة فلا تتعثر بها بل اجمعها و ابن بها سلماً تصعد به نحو النجاح..-
لا تستهين بالقطرة-.
لا يجب أن تقول كل ما تعرف ... ولكن يجب أن تعرف كل ما تقول-
عندما سقطت التفاحة الجميع قالوا سقطت التفاحة إلا واحد.. قال لماذا سقطت؟؟-
من أحب الله رأى كل شيء جميلاً-
كل شيء إذا كثر رخص إلا الأدب فإنه إذا كثُر غلا .-
من أعظم أنواع التحدي أن تضحك والدموع تذرف من عينيك -
ليس العار في أن تسقط.. ولكن العار أن لا تستطيع النهوض -
لا تقف كثيرا عند أخطاء ماضيك.. لأنها ستحيل حاضرك جحيما.. ومستقبلك حُطاما .. يكفيك منها وقفة اعتبار .. تعطيك دفعة جديدة في طريق الحق والصواب
لكل شعب حر نقطة انطلاق وهذه النقطة هي المحرر لطاقاته و بغض الطرف عن ماهية هذه

النقطة لاكنها الأساس لخلق مجتمع جديد متحفزللمستقبل بعين الواقع المشحون من خلالها ولعل

بهاء هذه النقطة أن تكون منبثقة من قلم الدين المتحرر بعقل التامل
-





 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول
widgeo.net

شاطر | 
 

 أنا و المطر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد الرسائل : 1011
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 16/11/2007

مُساهمةموضوع: أنا و المطر   الأربعاء يوليو 14, 2010 9:38 pm

فى ليل الشتاء البارد...
أتدثر بأحلامى الصغيرة...
ألملم شتات نفسى...
أحمل جسدى الضئيل وقامتى القصيرة...
همومى الكبيرة…
الثقيلة…
وأظل سائرة وقطرات المطر تغسلنى ،وتمزجنى بها...
فى روح واحدة ،جديدة،نقية...
ألمح ببصرى نجمة صغيرة فى السماء ...
ابتسم لها،فتتأملنى فى صمت...
وتزيد بريقها كى تنير لى الطريق أكثر...
أتنهد فى سعادة،وصمت...
أمسح سواد الليل بعينى...
وأترك مياه المطر تتجمع على زجاج منظارى الطبى...
فليفعل المطر ما يشاء...
وها قد وصلت للنيل...
أقف طويلاً وأتأمله ملياً...
كان سعيداً بالمطر مثلى...
كان يحتضن كل قطرة مطر تسقط عليه من السماء ...
بحب وحنو لا تعرفه سوى الطبيعة...
ولا يفهمها البشر...
الجو لا يزال ممطراً،وأكثر برودة من أى لحظة مضت...
لكننى أدير يدى فى الهواء ...بابتهاج ومرح...
أريد أن أحتضن المطر بدورى مثلما يفعل النيل...
وبسطت يدى أمامي حتى تجمعت بعض قطرات المطر فى يدى
وظللت أعبث بها حتى سقطت على الأرض...
فحسدت الأرض عليها...
وعلى كل قطرات المطر التى تحملها فى باطنها،وأعماقها...
ونظرت إلى السماء ...
استعطفها واستجديها ...
ألا يتوقف المطر الليلة...
حتى إلى يصل إلى أعمق جزء من نفسى وروحى...
المشتاقة إليه...
واستجابت السماء...



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anaskhabir.yoo7.com
 
أنا و المطر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
aDQ khabir :: واحة الفنون و الجمال :: أشعار و قوافي-
انتقل الى: