aDQ khabir
الحياة مليئة بالحجارة فلا تتعثر بها بل اجمعها و ابن بها سلماً تصعد به نحو النجاح..-
لا تستهين بالقطرة-.
لا يجب أن تقول كل ما تعرف ... ولكن يجب أن تعرف كل ما تقول-
عندما سقطت التفاحة الجميع قالوا سقطت التفاحة إلا واحد.. قال لماذا سقطت؟؟-
من أحب الله رأى كل شيء جميلاً-
كل شيء إذا كثر رخص إلا الأدب فإنه إذا كثُر غلا .-
من أعظم أنواع التحدي أن تضحك والدموع تذرف من عينيك -
ليس العار في أن تسقط.. ولكن العار أن لا تستطيع النهوض -
لا تقف كثيرا عند أخطاء ماضيك.. لأنها ستحيل حاضرك جحيما.. ومستقبلك حُطاما .. يكفيك منها وقفة اعتبار .. تعطيك دفعة جديدة في طريق الحق والصواب
لكل شعب حر نقطة انطلاق وهذه النقطة هي المحرر لطاقاته و بغض الطرف عن ماهية هذه

النقطة لاكنها الأساس لخلق مجتمع جديد متحفزللمستقبل بعين الواقع المشحون من خلالها ولعل

بهاء هذه النقطة أن تكون منبثقة من قلم الدين المتحرر بعقل التامل
-





 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول
widgeo.net

شاطر | 
 

 الانحراف الاخلاقي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد الرسائل : 1011
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 16/11/2007

مُساهمةموضوع: الانحراف الاخلاقي   الأربعاء أبريل 14, 2010 9:28 pm

قبل أن أضع مافي جعبتي
أريد أن أقول لكم أعذروني على الأطاله في الحديث
وأعذروني على جرأتي
,
,,
,
في الدنيا طريقين .. إما الاستقامة وإما الاعوجاج..
فمن استقام فقد التزم.. ومن اعوج فقد انحرف..
أمور عظام نسمعها .. نتيجة الانحراف
مصائب جمّة نراها .. نتيجة الانحراف
فمالحل ؟ ومالعلاج في مسألة الانحراف؟
هل نقف مكتوفي الأيدي؟ أم نكتفي بالاحتساب دون العمل ؟
بل علينا العمل لقمع هذه الأمور الخطيرة على المجتمع ..
فهي تؤدي بحياة كل عزيز على قلوبنا من أبناء وفتيات ..
وعملنا التالي هو نتيجة البحث المتواصل للانحراف و أضراره الذي نريد أن نمنع الباقين عنه ..
سائلين المولى أن يقينا وإياكم شر هذه المحدثات من الأمور المنحرفة...
,
,,
,
ماهو الانحراف الاخلاقي؟
الانحراف هو الخروج عن الخطّ والميلان عنه .
فإذا خرج السائق عن خطّ السير نقول إنّه انحرف عن الطريق .
وإذا سار النهرُ باتجاه آخر غير مجراه الرئيس ، نقول إنّ النهر انحرف عن مجراه .
وإذا خرجت المركبة الفضائية عن مدارها ، قلنا إنّ المركبة انحرفت عن المدار .
وإذا خرج المسلمُ عن ضوابط الدين وقواعد الشريعة ، نقول عنه كما نقول عن السائق أو النهر أو المركبة ، إنّه خرج عن خطّ السير أو منهاج الشريعة .
ربما يستوقفنا تساؤل هنا
,
,,
,
هل خطّ السير قيد ؟
ربّما كان في الظاهر كذلك .
لكنّنا يمكن أن نسمّيه بالقيد الايجابي الذي فيه مصلحة للانسان المسلم ، أي الذي يحفظ له سلامته البدنية والعقلية والنفسية ، ويحميه من عدوانه على نفسه ، أو عدوان الغير عليه .
الانحراف إذن خروج عن الحدّ .. فهو (شطط) و (شذوذ) و (تطرّف) والقرآن يعبّر عنه تارة بـ (الفسق) وهو خروج كل ذي قشر عن قشره ،
فيقال فسقت النواة أي خرجت عن التمرة ، والمراد به اصطلاحاً العصيان وتجاوز حدود الشرع ، فحينما يقال فسق عن أمر ربّه أي خرج عن طاعته .
فـ (الفسق) انحراف .
ويعبّر عنه تارة أخرى بـ (الزيغ) وهو الميل عن المقصد ، أو الميل عن الطريق ، أي الاعوجاج بعد الاستقامة .
فـ (الزيغ) انحراف ..
وكما للسير أو المرور في الطريق قواعده وقوانينه التي تحمي السائق والمارّة من المخاطر ، فكذلك لكلّ مخلوق وكائن حيّ قواعد وقوانين تنظّم له حياته....
الأنحراف سبب رئيسي لما نعناي منه في مجتمعنا وأيضاً في المجتمع الغربي
الشذوذ الجنسي سوف أقوم بتعريفه قبل أن أتكلم عنه

اللواط
وهو ممارسة الجنس بين رجل ورجل حكمه حرام بإجماع علماء الأمة
أخطاره
يترتب عليه القضاء على الحيوانات المنوية وإضعافها فيصبح المرء عقيما ويتمزق المستقيم،
وتتلف عضلاته فيفقد المفعول به قدرته على التحكم فى البراز فيخرج دون إرادته اللواط هو السبب الرئيسى للأمراض الفتاكة

السحاق
وهو ممارسة الجنس بين انثى وانثى حكمه حرام بإجماع علماء الأمة
أخطاره
يترتب عيه القضاء على الرغبة بالرجال وإضعافها فتصبح الأنثى شاذة و لاتكتفي بالرجل وهناك
انواع عديدة من الشذوذ مثل ممارسة الجنس مع الحيوانات والاطفال وكذلك ممارسة الجنس المصحوب بالعنف و التصرفات الغريبة و المقززة
,
,,
,
يفاجأ المرء بحجم الشذوذ الجنسي عند النساء في الغرب والذي قد يصل إلى معدلات وبائية وللأسف ينعكس هذا التأثير
على المجتمعات المفتوحة على الثقافة والتأثير الغربي ولن أخوض في سلبيات الشذوذ الجنسي عند النساء ( السحاق )
فلذلك مكان غير هذا ولكني سألقي الضوء على بعض الأسباب التي يمكن أن تكون سببا في انتشار الشذوذ عند النساء في الغرب أولا ثم عند غيرهم .

من المهم أن نعلم أن الثقافة والتكوين الغربي في المسائل الجنسية لايحد بحدود ولايعترف بقيود من أي نوع فليس هناك
أي قيود من دين أو خلق أو تقاليد أو علم حتى على الجنس ، حتى لو ثبت بشكل علمي بحت دون أي تأثير ديني أو أخلاقي أن ممارسة جنسية معينة مضرة بالبدن والصحة

فلن تجد آذانا صاغية من أي نوع لأن المطلوب شهوة بلاحدود ولا قيود وفي ذلك خطورة واضحة يستطيع الإنسان العادي أن
يتبينها بسهولة وهذا من أهم أسباب انتشار الإباحية عموما والشذوذ الجنسي عند النساء خصوصا ، فمادام المطلوب شهوة
بدون قيود فلا مانع عندهم أن تلتقي المرأة بالمرأة وتتعريان وتقومان بإثارة بعضهما البعض وتستمعان بتلك الإثارة دون نظر إلى أي عواقب أو أضرار.

ولم يقف الوضع عند هذا الحد بل أصبح للشذوذ النسائي أندية وتجمعات ومواقع على الإنترنت وأعضاء وأدوات ....
وغير ذلك من أمور جعلته أشبه بورم سرطاني يتضخم شيئا ، ولعل من أسباب ذلك أن النساء لم يعدن يشعرن باللذة مع
الرجال لأن الرجال يقومون بالعملية الجنسية بشكل سريع يرضي شهواتهم فقط ولا يهتمون بأن تصل المرأة إلى
رعشتها الجنسية ولا يهتمون أصلا بإشباع أنوثة المرأة التي تحتاج إلى وقت أطول من الرجل وإنما ينحصر اهتمامهم
في وصول إلى اللذة وقذف سريع فقط فوجدت المرأة الغربية ضالتها في السحاق حيث تستمع بإثارة ولذة لفترة طويلة
وبشكل جديد ومثير كما أن تجار الجنس ابتكروا الأدوات الجنسية الصناعية فوفروا للسحاقيات قضيب الرجل دون
أن يكون هناك رجل ....وهكذا أصبح الورم السرطاني يتضخم بشكل يوحي بانفجار مؤلم يجر ويلات كبيرة على المجتمعات
التي يتفشى فيها فالمجتمع الفرنسي على سبيل المثال يعاني من الشيخوخة حيث أن أغلب أفراده من كبار السن و
من الأسباب أن النساء اكتفوا بالنساء ولم يعدن يرغبن في الرجال فتوقف الإنجاب وقل عدد المواليد وبالتالي ليس هناك أعضاء جدد في المجتمع الذي يسير نحو الإنقراض والهاوية .

أما الشذوذ الجنسي في العالم العربي فيأتي الجهل على رأس أسبابه :أولا ثم التقليد الأعمى لما يبث في القنوات الفضائية المفتوحة والمشفرة من تصوير
للسحاق بشكل جذاب يغري النساء الجاهلات بممارسته أو تجربته والوقوع فيه ثانيا ،
وثالثا الكبت الشديد في المجتمعات العربية على المسائل الجنسية ورابعا سهولة اللقاء والخلوة بين الفتيات في العالم العربي
( إذ لاخوف من الفتاة على الفتاة ولكن الخوف من الشاب على الفتاة ) كما هي نظرة المجتمع العربي ...،
ومع كل هذا يظل السحاق في العالم العربي محصور في حدود بسبب بقايا من دين أو أخلاق أو تقاليد تحفظ لنا شيئا من كرامتنا وتمنعنا من الإنزلاق نحو الهاوية


ومن الأسباب أيضاً
خلل نفسي بدون ادنى شك
وغالبا ماتكون هذه النوعيه من البنات والدها منفصلين او ماشابه ذلك
زمات العارضة
الظلم الإجتماعي
الفراغ المهني والدراسي
ضعف الوازع الديني
بعض القنوات الفضائية المخلة بالادب
غياب الالتزام بالعادات و التقاليد ( إنما الأمم الأخلاق ..ما بقيت فإن هم ذهبت أخلاقهم ..ذهبوا)
تغير المجمتع بأن صار يلهث خلف اي شئ الموضة وموضة الوقت هي شبيه بالانحلال
وأيضاَ من الأسباب كما ذكرت عدم اشباع رغبه الجنسيه..
,
,,
,
ومن دراستي الطبيه لقد تم تصنيف الشذوذ الى نصفين
في بداية الأمر يطلق عليه بالأعجاب
النوع الاول هو اعجاب وحب فقط للاستعراض ولفت الانتباه واضافه حركه واثاره لاوقات الدوام الممله بالنسبه للطالبات ولكن لاتسمى بالذوذ جنسي تام
وهذا يكون بين بنات المرحله المتوسطه والثانويه
وهذا كلام فارغ ويزول بمجرد ان تعقل البنت وتنضج
النوع الثاني وهو المخيف ويكون بين طالبات الكليات والجامعات
وهو شذوذ جنسي وفي الغالب لايعمد طرفاه للاستعراض امام الناس وانما يلجاون الى التخفي لان هدفهم ليس الاستعراض فحسب
ولاحول ولا قوه الا بالله ...

ولا أنسى أيضاَ بأةن الهرمونات تلعب دور كبير في التحديد
ولكن أن هملت تلك الهرمونات أدت
ألى شذوذ جنسي وأن تمت معلاجاته يستمر الشخص
في حياته دون خلل أو انحراف...

..أعذروني...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anaskhabir.yoo7.com
 
الانحراف الاخلاقي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
aDQ khabir :: مواقف وشخصيات تستحق النظر :: مداخلات اجتماعية-
انتقل الى: