aDQ khabir
الحياة مليئة بالحجارة فلا تتعثر بها بل اجمعها و ابن بها سلماً تصعد به نحو النجاح..-
لا تستهين بالقطرة-.
لا يجب أن تقول كل ما تعرف ... ولكن يجب أن تعرف كل ما تقول-
عندما سقطت التفاحة الجميع قالوا سقطت التفاحة إلا واحد.. قال لماذا سقطت؟؟-
من أحب الله رأى كل شيء جميلاً-
كل شيء إذا كثر رخص إلا الأدب فإنه إذا كثُر غلا .-
من أعظم أنواع التحدي أن تضحك والدموع تذرف من عينيك -
ليس العار في أن تسقط.. ولكن العار أن لا تستطيع النهوض -
لا تقف كثيرا عند أخطاء ماضيك.. لأنها ستحيل حاضرك جحيما.. ومستقبلك حُطاما .. يكفيك منها وقفة اعتبار .. تعطيك دفعة جديدة في طريق الحق والصواب
لكل شعب حر نقطة انطلاق وهذه النقطة هي المحرر لطاقاته و بغض الطرف عن ماهية هذه

النقطة لاكنها الأساس لخلق مجتمع جديد متحفزللمستقبل بعين الواقع المشحون من خلالها ولعل

بهاء هذه النقطة أن تكون منبثقة من قلم الدين المتحرر بعقل التامل
-





 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول
widgeo.net

شاطر | 
 

 لأسباب غير اقتصادية .. عزوف اختياري عن الزواج‏ !!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد الرسائل : 1011
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 16/11/2007

مُساهمةموضوع: لأسباب غير اقتصادية .. عزوف اختياري عن الزواج‏ !!!   السبت نوفمبر 21, 2009 5:34 pm

سجلت الفئة العمرية من‏25‏ إلي أقل من‏30‏ سنة
أعلي نسبة زواج و أعلي نسبة طلاق

بلغ عدد عقود الزواج خلال عام‏2008‏ نحو‏660159‏ عقدا كان أغلبها و بنسبة‏3,67%‏ في الريف‏,‏ و كانت أعلي نسبة زواج و طلاق ايضا في الفئة العمرية من‏25‏ ألي أقل من‏30‏ سنة‏.‏ يأتي ذلك في الوقت الذي بلغ فية عدد شهادات الطلاق‏84430‏ شهادة عام‏2008‏ مقابل‏77878‏ شهادة عام‏2007‏ بزيادة قدرها‏6552‏ شهادة منها بنسبة‏8,52%‏ في الحضر و لتسجل محافظة بورسعيد أعلي معدل زواج و اعلي معدل للطلاق ايضا بلغ‏6,3‏ في الألف‏.‏ و بناء علي تعداد‏2006‏ بلغ عدد اجمالي الذين لم يتزوجوا ابدا نحو‏13334‏ شابا و فتاة بمعدل‏8,28%‏ وليكون اجمالي من هم فوق سن الزواج‏100%.‏ هذا و لقد تناولت تحقيقات الجمعة علي مدي السنوات الماضية عددا من التحقيقات دارت حول ظاهرة الزواج العرفي و زواج المسيار إسباب ارتفاع معدلات الطلاق و اللجوء للزواج من خلال مكاتب التزويج و حتي عبر شبكة الإنترنت بحثا عن لقب‏"‏ زوجة و أم‏"...‏ لتتغير الصورة في اقل من عام لتكون صادمة و صريحة من خلال الأرقام الصادرة أخيرا من الجهاز المركزي للتعبئة العامة و الإحصاء الذي رصد ارتفاع معدلات الشباب من الرجال و الفتيات الذين لم يتزوجوا بعد‏,‏ بل ايضا من المطلقين رغم انهم تحت سن الـ‏30‏ سنة‏
.‏ الحقيقة كانت ان الاسباب الاقتصادية لم تكن السبب الوحيد في‏"‏ الإحجام و العزوف الاختياري‏"‏ عن الزواج لرجال فوق الـ‏40‏ سنة و فتيات فوق الـ‏35‏ عاما ليست لديهم أي مشاكل مادية علي الاطلاق‏.....‏ وذلك كان الأجدر بالبحث و التحقيق‏.‏

أصدر الجهاز المركزي للتعبئة العامة و الإحصاء نشرة لإحصاءات الزواج و الطلاق لعام‏2008,‏ وصل فيها عدد عقود الزواج لعام‏2008-660159‏ عقدا بزيادة‏4,7%‏ عن عام‏2007‏ منها بنسبة‏7,32%‏ في الحضر و بنسبة‏3,67%‏ في الريف‏.‏ و لقد سجلت الفئة العمرية من‏25‏ الي اقل من الـ‏30‏ سنة اعلي نسبة زواج بمعدل‏2,40%.‏ من ناحية اخري بلغ عدد شهادات الطلاق في الحضر‏44593‏ شهادة في‏2008‏ مقابل‏77878‏ عام‏2007‏ بزيادة قدرها‏6552‏ شهادة بنسبة‏4,8%‏ نصيب الحضر منها‏8,52%‏ وبزيادة‏7,4%‏

و كان نصيب الريف منها‏2,47%‏ بنسبة زيادة‏9,12%.‏ هذا و لقد سجلت الفئة العمرية من‏25‏ الي اقل من الـ‏30‏ سنة اعلي نسبة زواج واعلي نسبة طلاق كذلك بنسبة‏6,20%‏ من جملة الشهادات عام‏2008‏ ووصلت معدلات الطلاق في الفئة العمرية من‏35‏ الي اقل من‏40‏ عاما إلي‏14%‏ وبلغت‏9,8%‏ في الفئة العمرية الأقل من‏45‏ عاما‏.‏ اما عن اجمالي عدد الذكور و الأناث الذين لم يتزوجوا ابدا بناء علي تعداد‏2006‏ فكانوا حوالي‏13334‏ شابا وفتاة و بنسبة‏8,28%‏ و ليصل اجمالي من هم في سن الزواج من الذكور إلي‏22738‏ و من الاناث‏23518‏ باجمالي‏46256‏ أي بنسبة‏100%‏ منهم‏6,22%‏ تحت الـ‏25‏ عاما,7,11%‏ تحت الـ‏30‏ و‏5,4%‏ تحت ال‏35‏ و‏6,2%‏ تحت الـ‏40‏ و‏8,1%‏ تحت الـ‏45‏ و‏1,1%‏ في سن الـ‏50‏ فأكثر‏.‏

من جانبة نفي اللواء أبوبكر الجندي رئيس الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء ما تردد في وسائل الإعلام عن أن هناك‏13‏ مليون شاب وفتاة لم يتزوجوا بعد في مصر‏.‏مشيرا الي أن هذا الرقم السالف الذكر هو عبارة عن إجمالي عدد الذين لم يتزوجوا أبدا من الذكور والإناث في كل الفئات العمرية اعتبارا من‏16‏ سنة للإناث‏,18‏ سنة للذكور طبقا لبيانات تعداد‏2006.‏

وقال الجندي إن عدد الإناث اللائي لم يتزوجن أبدا في الفئة العمرية من‏30-35‏ سنة بلغ‏156‏ ألف بنسبة‏8.6%‏ فقط من إجمالي إناث تلك الفئة‏,‏ كما أن اللائي لم يتزوجن في الفئة من‏35-40‏ سنة بلغ‏78‏ ألفا بنسبة‏3.3%‏ من إجمالي إناث تلك الفئة لفت الي ان إجمالي الإناث غير المتزوجات اعتبارا من سن‏30‏ سنة فأكثر بلغ‏371‏ ألفا بنسبة‏8.2%‏ من إجمالي إناث تلك الفئة‏.‏ واكد رئيس الجهاز أن مصطلح‏"‏ العنوسة‏"‏ غير واضح وليس له معني منهجي او علمي لافتا الي ان سن زواج الفتيات يختلف من مجتمع لآخر وفق الثقافة والمستوي الاقتصادي والتعليمي‏.‏ وقال انه وفقا لتعداد‏2006‏ يتبين ان الإناث ممن لم يتزوجن في سن‏16‏ سنة بلغ‏8.97%‏ تنخفض الي‏1.77%‏ في سن‏19‏ سنة‏,‏ وتصل النسبة الي‏2.16%‏ في سن‏25‏ الي اقل من‏30‏ سنة و‏8.6%‏ في سن‏30‏ الي اقل من‏34‏ سنة‏,‏ ثم الي‏3.3%‏ في سن‏35‏ الي اقل من‏40‏ سنة الي ان تصل نسبة من لم يتزوجن من الإناث في سن‏50‏ سنة فأكثر الي‏13.3%.‏

بعيدا عن الأسباب الاقتصادية
علي صعيد آخر أوضح د‏.‏ أحمد البحيري ـ استشاري الطب النفسي ـ أن للعزوف عن الزواج اسبابا قد لا تكون اقتصادية فقط و منها انتشار المباديء الفردية التي تبعد عن سلطة الاسرة مما قد يؤدي إلي استمرار الرجل او المرأة في وقت طويل من السنوات لتحقيق الذات علي حساب الحياة الشخصية‏,‏ كما ان البعض يجد ان الشكل الاسري من زوج و زوجة و اولاد ليس هو افضل العلاقات التي توفر له علاقات حميمية‏.‏ هذا بالاضافة الي فرض القيم المادية في الاختيار العام للزوج او الزوجة بناء علي اساس مادي بحت انحسر في قيمة المهر و الشبكة و غيره‏,‏

و كذلك اتساع فرصة الاختيار ليتحول الارتباط الي وسوسة بهدف البحث عن الأفضل من وجهة نظر الاهل او الفرد‏.‏ و اضاف د‏.‏ احمد البحيري ان تأخر سن الزواج في حد ذاته يجعل الفتاة و الرجل يألف حياة العزوبية و يتخوفان من مجهول الزواج مع تفضيل عدم الالتزام‏,‏ التزام تجاه شخص آخر او أسرة‏.‏ و نأتي للنقطة الأهم و هي عدم وجود ثقافة الحياة الزوجية و الدليل عند سؤال أي شاب او فتاة عن اسباب رغبتة في الارتباط‏,‏ نجد ان الرد لا يتجاوز كلمة‏"‏ تلك سنة الحياة‏".‏ في حين ان السبب قد يكون احيانا لأسباب جنسية بحتة بعيدا عن هدف تكوين اسرة‏.‏

أسباب عزوف السادة الرجال
و لعل من الملاحظ ان ظاهرة العزوف عن الزواج ليست في مصر فقط‏,‏ ولكنها في العالم العربي ككل‏,‏ لتصل النسبة في دول الخليج الي‏35%‏ ممن بلغن سن الزواج وتجاوزوا سن الـ‏35‏ كما وصلت نسبة العازفين عن الزواج في لبنان من الجنسين الي حوالي‏90%‏ ممن هم بين‏25-30‏ عاما ووصلت في العراق الي‏85%‏ وتقول الدراسات إن‏50%‏ من الشباب السوري اعزب و‏60%‏ من الفتيات السوريات عزبات بالأضافة الي ان اكثر من ثلث سكان الجزائر عزاب‏.‏

سؤال الرجال خاصة ممن تخطوا سن الـ‏40‏ عن سبب إحجامهم عن الزواج
كان ضروريا خاصة ان معظمهم او بحكم السن ليست لديهم أي مشاكل مادية
او صعوبة في إجراءات الزواج‏.‏ علاء‏,‏ احد اشهر العزاب في احد النوادي الراقية
اوضح ان من أهم اثار العزوف عن الزواج انتشار العلاقات غير الشرعية في المجتمع‏,‏ وان مثل هذه العادات تجعل من الشاب غير مستقر نفسيا وعاطفيا‏.‏ واضاف ان‏"‏ المعروض‏"‏ علي حد تعبيره كثير و ايضا‏"‏ متاح‏"‏ لا يوجد صعوبة لا في خروج او تأخير او حتي سفر لا من قبل الفتاة و لا حتي اهلها و ان وجدت صعوبة فيمكن تغطيتها بغطاء شرعي سواء كان عرفيا او مسيارا‏....‏

و لذا ما الذي يجبرني علي الالتزام بزوجة و بحقوق وواجبات ومسئوليات يمكن تأجيلها او الاستغناء عنها ؟‏.‏ في حين اتفق ممن هم فوق الـ‏30‏ علي ان الظروف الاقتصادية الصعبة و الارتفاع المتزايد في الاسعار و مستوي المعيشة دون زيادة مساوية له في الدخل مع المهور العالية و ضرورة توفير المسكن‏"‏ التمليك‏"‏ والملبس و المعيشة الكريمة للزوجة أصبحت امرا صعبا لشاب‏,‏ عادي لم يقدر له ان يعمل في القطاع الخاص او خارج مصر‏.‏ علي صعيد اخر‏,‏ اوضح محمود‏,‏ رجل اعمال انه تزوج في بداية الثلاثينات من العمر و بالتالي الطلاق كان له تبعاتة السيئة بالأضافة الي ان أي ارتباط من جديد يستلزم التروي ليكون علي ثقة من اختياري هذه المرة و لكن للأسف تحاسب الكثير من الفتيات الرجال ممن كان لهم سابقة زواج كأنهم مذنبون او خرجوا من السجن و يطالبن بألتزامات مادية تفوق التصور و كأن البحث عن الأمان المادي هو الأساس‏.‏ و اضاف للأسف أن الكثير من الفتيات في مجتمعنا اما منفتحات بزيادة و بالتالي لا اثق في واحدة منهن في ان تكون زوجة و اما صالحة‏.‏

ضل‏"‏ حيطة‏"‏ ولا ضل رجل
رأي الفتيات ايضا كان ضروريا خاصة ممن تخطين الـ‏30‏ و الـ‏35‏ سنة و مازلن رافضات بأرادتهن الكاملة لكلمة‏"‏ زوجة‏"‏ لرجل قد يحمل لقب‏"‏ مخلوع‏"‏ خلال سنة من بداية زواجه‏,‏ و خوفا من كلمة‏"‏ مطلقة‏"‏ من شخص غير مسئول‏.‏ الغالبية العظمي منهن جميلات و مثقفات و في وظائف مرموقة‏...‏ اذن ما السبب و ما هو المانع ؟‏.‏ هدي‏,‏ مديرة ائتمان بأحد البنوك الكبري اكدت ان المقولة الشهيرة‏"‏ ضل راجل ولاضل حيطة‏"‏ تغيرت و العكس هو الصحيح‏,‏ لأن الحيطة لا يمكن لها ان تؤذيني نفسيا‏...‏رسولنا الكريم قال‏:""‏ من استطاع منكم الباءة فليتزوج‏".‏ و الرسول صلي الله عليه وسلم عندما قال ذلك لم يكن يقصد الاستطاعة المادية‏,‏ فحسب‏,‏ ولكن هناك متطلبات أخري أكثر أهمية‏,‏ وهي المقدرة علي تحمل مسئولية أسرة وأبناء وحياة شاقة علي الطرفين‏,‏ و ان كان رأي هدي كذلك فرأي سلمي و هي حاصلة علي درجة الدكتوراه في الادب الانجليزي كان اعنف حيث عبرت عن رأيها قائلة‏..‏ اين هو اساسا الرجل المسئول ؟ نحن للأسف نواجه فئة من الرجال ـ و ليست بقليلة ـ تبحث عن كل شيء‏...‏ عن الجمال و عن الأهل و النسب و الثقافة و الوظيفة لتتكفل البنت بعد زواجها‏,‏ اما بمصروفاتها هي الش
خصية او بمسئولية بيت كامل‏..‏ فكثير من الرجال عاطلون و يفضلون ان تعولهم امرأة‏.‏

وجهة النظر النفسية
من وجهة النظر النفسية اشار د‏.‏ لطفي الشربيني‏,‏ استشاري الطب النفسي إلي ان مشكلة عنوسة الفتيات او الرجال تمثل تهديدا خطيرا للصحة النفسية والاجتماعية‏.‏ والإحجام عن الزواج لا يقتصر فقط علي العوامل الاقتصادية التي تتسبب في صعوبة إتمام الزواج‏,‏ ولكن هناك اسبابا اخري و منها المفاهيم السلبية لدي الأجيال الجديدة حول الزواج خصوصا بعد تزايد نسب الطلاق والتفكك الأسري‏.‏

و اضاف د‏.‏ لطفي الشربيني أنه قد تنشأ نتيجة لتأخر الزواج الكثير من الانحرافات السلوكية او القبول بشخص غير مناسب او القيام بدور الزوجة الثانية في زواج متعدد‏,‏ قد يترتب عليه الكثير من المشكلات‏.‏ ولذا يجب ان نرصد الحل من خلال مواجهة شاملة يشترك فيها الجهات الرسمية مع الجمعيات الاهلية وكل منظمات المجتمع التي تعمل في مجال رعاية الاسرة‏.‏

رأي الدين
من جانبها اوضحت الداعية الإسلامية ألفت شاكر ان الأسرة في الإسلام تقوم علي أساس ديني‏,"‏ اتقوا الله في النساء فإنكم أخذتموهن بأمانة الله واستحللتم فروجهن بكلمة الله‏"(‏ رواه أبو داود‏).‏كما ان الالتزام بالتشريعات المنظمة للأسرة مبعثه الإيمان بالله تعالي‏,‏ وأن الغرض من استمرار بناء الأسرة هو إقامة‏"‏ حدود الله‏"‏ و اضافت ألفت شاكر للأسف في العصر الحالي اختفت القدوة و المثل الأعلي و اصبح لا مجال و لا قيمة للعلم و لا العمل و لا الأجتهاد و بالتالي تحول الشباب الي كسالي منتظرين لضربة حظ‏,‏ فكما اختفت الطبقة المتوسطة الي حد ما اختفي معها الفكر المعتدل و اختزلنا الزواج في امور سطحية وفي ماديات و بالتالي لجأ الشباب ـ حتي الذي لا يعاني من مشاكل مادية ـ الي العلاقات المفتوحة دون التزام عملا بالفتوي التي انتشرت أخيرا و التي آلمت الكثير منا‏"‏ ان الحسنات يذهبن السيئات‏"‏ و لقد ترجمها البعض حسب اهوائهم تحت ستار‏"‏ غسل السيئات بالحسنات‏"‏ دون الفتوي التي ترشد شبابنا بمعرفة ميزان الحلال و الحرام‏.‏

و نختتم بان الأساس في بناء الأسرة في الإسلام هو التراحم‏,‏ حيث يقول تعالي‏:‏ ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة‏Sad‏ الروم‏:21).‏ و بالتالي ينبغي أن نعيد النظر في معاييرنا‏,,‏ والله ـ تعالي ـ يقول‏Sad‏ وأنكحوا الأيامي منكم‏)(‏ أي زوجوهم‏)(‏ والصالحين من عبادكم وإمائكم إن يكونوا فقراء يغنهم الله من فضله والله واسع عليم‏).‏ كما أوصانا النبي ـ صلي الله عليه وسلم ـ فقال‏:"‏ تنكح المرأة لأربع‏:‏ لمالها‏;‏ ولحسبها‏,‏ ولجمالها‏;‏ ولدينها‏;‏ فاظفر بذات الدين تربت يداك‏""‏ رواه البخاري‏,‏ ومسلم‏,‏ وأبو داود‏,‏ والنسائي‏,‏ وابن ماجة‏,‏كما ان‏"‏ الدنيا كلها متاع‏,‏ وخير متاعها المرأة الصالحة‏""‏ رواه أحمد‏,‏ ومسلم‏,‏ والنسائي عن ابن عمر‏,‏ ومسلم‏:‏ أيضا‏"‏ فالصالحات قانتات حافظات للغيب بما حفظ الله‏.."(‏ النساء‏:34).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anaskhabir.yoo7.com
 
لأسباب غير اقتصادية .. عزوف اختياري عن الزواج‏ !!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
aDQ khabir :: مواقف وشخصيات تستحق النظر-
انتقل الى: