aDQ khabir
الحياة مليئة بالحجارة فلا تتعثر بها بل اجمعها و ابن بها سلماً تصعد به نحو النجاح..-
لا تستهين بالقطرة-.
لا يجب أن تقول كل ما تعرف ... ولكن يجب أن تعرف كل ما تقول-
عندما سقطت التفاحة الجميع قالوا سقطت التفاحة إلا واحد.. قال لماذا سقطت؟؟-
من أحب الله رأى كل شيء جميلاً-
كل شيء إذا كثر رخص إلا الأدب فإنه إذا كثُر غلا .-
من أعظم أنواع التحدي أن تضحك والدموع تذرف من عينيك -
ليس العار في أن تسقط.. ولكن العار أن لا تستطيع النهوض -
لا تقف كثيرا عند أخطاء ماضيك.. لأنها ستحيل حاضرك جحيما.. ومستقبلك حُطاما .. يكفيك منها وقفة اعتبار .. تعطيك دفعة جديدة في طريق الحق والصواب
لكل شعب حر نقطة انطلاق وهذه النقطة هي المحرر لطاقاته و بغض الطرف عن ماهية هذه

النقطة لاكنها الأساس لخلق مجتمع جديد متحفزللمستقبل بعين الواقع المشحون من خلالها ولعل

بهاء هذه النقطة أن تكون منبثقة من قلم الدين المتحرر بعقل التامل
-





 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول
widgeo.net

شاطر | 
 

 سؤال من ذات الرداء الأبيض

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد الرسائل : 1011
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 16/11/2007

مُساهمةموضوع: سؤال من ذات الرداء الأبيض   الثلاثاء نوفمبر 10, 2009 7:50 pm

سؤال سرق الزمنأوقف حركة الأشياء
حتى قلبي المتنكر بالألوان
كاد أن تتحد ألوانه
نحو النهاية..

عن طيب نية
سألتني صاحبة الوجه المكتنز،
ذات الرداء الأبيض،
مباشرة بعد ما زرعت في فمي
ما يصنف بالدواء..
ابتَسمت قائلة:
ترى ما هو سر الفرح؟
لم أعر فضولها أي شيء
أو ربما ابتسامة صغيرة.

تبتعد ببطئ …
رائحتها مليئة بقصص جيراني
أصحاب الغرف المجاورة
صوتها خافت يتسرب للروح
يبقى بين ترددات الإجابة
..التي لم تنتظرها!
لماذا نسأل ولا ننتظر أي إجابة؟
ربما سلطة التخمين
تهيمن على عقولنا
فلتخمني..ما شئت
تبقى التفاصيل الصغيرة
سري الأكبر.
فما تعرفين، ويعرفون..
لا يشبه أسراري.

قد عاد لعتبات عمري…
يحمل المظلة معكوسة
يملئها وردا ..
يطوي بين ثنايا المجهول
عبارات حب .. ومعطف أسود
يكفينا معا..
نختبئ فيه..من كل شيء
من الشمس..والعيون
من الوجع..
والتخمينات الغبية.

عاد..
يحمل صك الحب،
وصور قديمة..
أعادت ما سلبه الفراق،
وارتوى بها ما نضب…
من جراء الغياب.

وماذا أيتها الملائكية؟
ما الذي قاله تخمينك الأحمق؟
عاشقة؟ لها حكاية؟

سأقف عند حد العمر،
أفرش ذراعي للريح،
أعانق الفضاء ،
نكاية في التحليق
وفيكِ.

سأرقص كيفما أشاء
..وأغني،
وتسمعين أنتِ وجيراني…
صوت قلبي الذي

سيجبر أصابعك الكبيرة
أن تخط على جدار الزمن
حكاية حبي،
تاريخ ميلادي،
وعلامات دربي الفارقة..
حرفه الاول،
وحرفي.
عندها ستعرفين ..
ما هو
سر الفرح.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anaskhabir.yoo7.com
 
سؤال من ذات الرداء الأبيض
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
aDQ khabir :: واحة الفنون و الجمال :: أشعار و قوافي-
انتقل الى: