aDQ khabir
الحياة مليئة بالحجارة فلا تتعثر بها بل اجمعها و ابن بها سلماً تصعد به نحو النجاح..-
لا تستهين بالقطرة-.
لا يجب أن تقول كل ما تعرف ... ولكن يجب أن تعرف كل ما تقول-
عندما سقطت التفاحة الجميع قالوا سقطت التفاحة إلا واحد.. قال لماذا سقطت؟؟-
من أحب الله رأى كل شيء جميلاً-
كل شيء إذا كثر رخص إلا الأدب فإنه إذا كثُر غلا .-
من أعظم أنواع التحدي أن تضحك والدموع تذرف من عينيك -
ليس العار في أن تسقط.. ولكن العار أن لا تستطيع النهوض -
لا تقف كثيرا عند أخطاء ماضيك.. لأنها ستحيل حاضرك جحيما.. ومستقبلك حُطاما .. يكفيك منها وقفة اعتبار .. تعطيك دفعة جديدة في طريق الحق والصواب
لكل شعب حر نقطة انطلاق وهذه النقطة هي المحرر لطاقاته و بغض الطرف عن ماهية هذه

النقطة لاكنها الأساس لخلق مجتمع جديد متحفزللمستقبل بعين الواقع المشحون من خلالها ولعل

بهاء هذه النقطة أن تكون منبثقة من قلم الدين المتحرر بعقل التامل
-





 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول
widgeo.net

شاطر | 
 

 ما حالك الآن؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد الرسائل : 1011
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 16/11/2007

مُساهمةموضوع: ما حالك الآن؟   الثلاثاء نوفمبر 10, 2009 7:43 pm

ترى ما حالك الآن؟
هل تتكئ على جدار الوقت؟
و تَلمح طيف الأمنيات التي كانت..
تحت ظل الحلم..
بين قطرات الندى ورائحة العشب؟

ربما ترتدي حذاءك المهزوم على عجاله
وقد تخرج دون الإلتفات لها،
تلك التي فرضها القدر
وعُمِمَ اسمها زوجة على أبواب التملق،
تلك التي انتزعت مني جذور العشق
دون ان تدري!

ربما تنفض همك بحثا عن سيجارة
تحرق بها ألمك،
تُصبر بها غصة أبت الزوال..
ووجع لا يطمح بالشفاء،
ودموعا يسلبها الكبرياء حق الحرية.

ربما تعتقد أني لا أزال أعبث بحرفك الأول
وأتامل صورتك الباردة،
بين صفحات دفاتري ..

لا أدري ..
أقسم بأني لا أدري ..
هل يستحق الحب هذا الصبر
وكل هذا الوقت؟
هل يجوز ارتداء ثوب السعادة
كل يوم؟!

في زحمة الطريق ..
وضوضاء المدينة
تحت لهيب الشمس
مع الدقائق والساعات المخذولة
يخفق قلبي المشلول
يعود له النبض الحقيقي
النبض الذي لم يكن يوما
إلا لك..
يخفق فور أن يهمس لي الشيطان
بصوت كريه ..
وروح حاقدة، شامته،
يدخن أعوادا صفراء
مسمومة بالهم،
يقهقه ..يذكرني… قائلا : كم كان فاشلا..
ذلك الحب.
ما حالك الآن ؟
وأنت ترتدي الزي الآخر،
وأنت تمثل الدور الخطأ،
وتنطق الحوار بلهجة ليست لك،
وتعشق بصورة لا تليق بالعشق؟

ما حالك الآن؟
وقلبك المسلوب يخفق ببطئ ..
وحروفك المنهكه لم تعد كسابق عهدها
وخطواتك الجريئة صار لها ذيل ثقيل!

لا أدري..
ربما أهديك الدعاء بالسعادة ..
بعيدا عني..
معها، أو مع الحياة
بعيدا عني..
لها، أولأصحاب الأبواب.
أهديك الدعاء
حيث أن روحي ..
موشومة بك.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anaskhabir.yoo7.com
 
ما حالك الآن؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
aDQ khabir :: واحة الفنون و الجمال :: أشعار و قوافي-
انتقل الى: