aDQ khabir
الحياة مليئة بالحجارة فلا تتعثر بها بل اجمعها و ابن بها سلماً تصعد به نحو النجاح..-
لا تستهين بالقطرة-.
لا يجب أن تقول كل ما تعرف ... ولكن يجب أن تعرف كل ما تقول-
عندما سقطت التفاحة الجميع قالوا سقطت التفاحة إلا واحد.. قال لماذا سقطت؟؟-
من أحب الله رأى كل شيء جميلاً-
كل شيء إذا كثر رخص إلا الأدب فإنه إذا كثُر غلا .-
من أعظم أنواع التحدي أن تضحك والدموع تذرف من عينيك -
ليس العار في أن تسقط.. ولكن العار أن لا تستطيع النهوض -
لا تقف كثيرا عند أخطاء ماضيك.. لأنها ستحيل حاضرك جحيما.. ومستقبلك حُطاما .. يكفيك منها وقفة اعتبار .. تعطيك دفعة جديدة في طريق الحق والصواب
لكل شعب حر نقطة انطلاق وهذه النقطة هي المحرر لطاقاته و بغض الطرف عن ماهية هذه

النقطة لاكنها الأساس لخلق مجتمع جديد متحفزللمستقبل بعين الواقع المشحون من خلالها ولعل

بهاء هذه النقطة أن تكون منبثقة من قلم الدين المتحرر بعقل التامل
-





 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول
widgeo.net

شاطر | 
 

 فتاة تستأذن أمها في الزنا و الأم توافق لكن بشروط !!!!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد الرسائل : 1011
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 16/11/2007

مُساهمةموضوع: فتاة تستأذن أمها في الزنا و الأم توافق لكن بشروط !!!!!   الجمعة سبتمبر 19, 2008 10:33 pm

فتاة تستأذن أمها في الزنا و الأم توافق لكن بشروط !!!!!


هذه قصة قرأتها بمنتدى و أحببت نقلها إليكم



استأذنت فتاة شابة أمها لتسمح لها بممارسة الفاحشة !! ( فاحشة الزنا )

فما كان من الأم الواعية إلا أن نصحتها لأن ما تريد الإقدام عليه أمر مشين اجتماعياً

ومحرم دينيا تعتبر صاحبته ساقطة مهما حازت من جمال ومال

إلا أن الفتاة أصرت على رأيها ....

يا ترى ماذا فعلت الأم

مع إصرار الفتاة وافقت الأم أن تسمح لابنتها بما تريد لكن بشروط

و هي أن تنجح في الاختبارات التي ستعدها لها الأم فإذا أنهت الاختبارات حتى النهاية

و بنجاح فلها الخيار فيما تريده ...

الاختبار الأول هو كما يلي

طلبت الأم من ابنتها أن تقف في الصباح أمام قصر السلطان

وعندما يخرج السلطان من القصر و يمر من أمامها فعليها أن ترمي بنفسها

على الأرض وكأنه أغمي عليها ثم تنتظر ما سيحدث لها

وافقت الفتاة على طلب أمها يا ترى ما الذي حدث

ذهبت الفتاة صباح اليوم التالي و وقفت أمام القصر فلما مر السلطان أمامها

تظاهرت بالإعياء و سقطت على الأرض و فجأة أسرع السلطان إليها و رفعها من على الأرض

و أحاط بها الجميع من كل الجهات و باهتمام بالغ

تظاهرت الفتاة و كأنها استعادت وعيها

وشكرت السلطان ثم انصرفت و ذهبت مسرعة إلى أمها لتخبرها بأنها أنهت

الاختبار الأول بنجاح فما هو الاختبار التالي ...

قالت لها أمها عليك أن تذهب إلى نفس المكان يوم غد و تعيدي نفس الفعل عندما يمر السلطان

من أمامك فما كان من الفتاة إلا أن قامت بإعادة نفس المشهد في اليوم التالي

لكن النتيجة كانت مختلفة هذه المرة لم يسرع إليها السلطان بل ذهب إليها الوزير

و أوقفها من على الأرض و أحاط من حولها بعض الحرس بينما السلطان مضى ولم يلتفت إليها !!

تظاهرت الفتاة و كأنها أفاقت من الإغماء وشكرت الوزير ثم ذهبت إلى أمها

لتخبرها بما حدث لها في الاختبار الثاني و سألت أمها عن الاختبار القادم

قالت الأم "عليك أن تعيدي نفس الاختبار و في نفس المكان و في نفس الوقت و عند مرور السلطان "

في اليوم التالي ذهبت الفتاة و أعادت نفس المشهد و عندما سقطت على الأرض تقدم قائد الحرس

و أزاحها من الطريق وتركها و لم يقـف إلى جانبها سوى القلة ثم تركوها

عادت الفتاة إلى أمها وأخبرتها بما حدث لكنها كانت في ضيق و حسرة نوعا ما

سألت أمها هل انتهى الاختبار فقالت الأم لا يا ابنتي أريد منك أن تعيدي نفس المشهد

على مدى الثلاثة الأيام القادمة من غير ما قد مضى و أخبريني في النهاية

عما سيحدث في اليوم الثالث وهو اليوم الأخير للاختبار ؟ ؟

فعلت الفتاة حسب ما قالت لها أمها و جاءت في اليوم الأخير إلى أمها وهي تبكي

لأن الاختبار أزداد صعوبة لأنها في اليوم الأخير لم يقترب منها أحد ليسعفها

بل سخر منها البعض و البعض أظهر الشماتة و منهم من ركلها برجله

وفي هذه اللحظة قالت الأم الحكيمة لابنتها هكذا شأن الزنا في البداية

سيقصدك الوجيه و الثري و الوسيم و بعد فترة من الزنا سينفر منك الجميع

بل سيسخرون منك و لن تعود لك كرامتك بل حتى أحقر الناس سوف يسخر منك

فهل تريدين أن تزني يا حبيبتي

استعادت الفتاة عقلها و وعيها و شكرت أمها الحكيمة وقالت لها شكراً لك أمي

على هذا الدرس و الله لن أزني أبداً ولو أطبقت علي السماء و الأرض

إنها المذلة و المهانة و الحقارة

وهذه هي جريمة الزنا و فاحشة الزنا كالزجاج إذا انكسر صعب عودته إلى حاله

و العاقل من اعتبر بالحكمة و الموعظة الحسنة و الشقي من كان عبرة لغيره

لذلك لا يخدعكن أحد أيتها الفتيات بالزنا فهذا أول باب المذلة و أوسعه

من غير ما يصاب به الزناة من العلل و الأمراض و ضيق الصدر و محق البركة

و ذهاب الوجاهة و إراقة ماء الوجه والفقر المزمن و هذه عقوبة الدنيا

و الآخرة أشد و أخزى !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anaskhabir.yoo7.com
Admin
Admin


عدد الرسائل : 1011
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 16/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: فتاة تستأذن أمها في الزنا و الأم توافق لكن بشروط !!!!!   الجمعة سبتمبر 19, 2008 10:38 pm




قالوا لي إن الحكمة
كلمة أولها سمو و أخرها دنو


السمو و الدنو كلمتان
لمنى واحد ألا وهو الحكمة


فهل لأحد أن يعرف الحكمة : نعم الحكمة
هي حسن الحكم في مسالة ما


لكن إذا كان الحكم المتناسب مع صلب المسالة غير ملائم للواقع


فهنا يجب التساؤل عن
الواقع أهل الواقع محق أو بالاحرة
صحيح فإذا كان الواقع صحيح فان
الحكم على المسالة غير صحيح لان المسالة هي لخدمة الواقع وليس العكس , لكن إذا كان
الواقع غير صحيح فان الحكم على المسالة صحيح لان الحكم على المسالة يجب آن يكون تصحيح للواقع .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anaskhabir.yoo7.com
 
فتاة تستأذن أمها في الزنا و الأم توافق لكن بشروط !!!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
aDQ khabir :: مواقف وشخصيات تستحق النظر :: مداخلات اجتماعية-
انتقل الى: