aDQ khabir
الحياة مليئة بالحجارة فلا تتعثر بها بل اجمعها و ابن بها سلماً تصعد به نحو النجاح..-
لا تستهين بالقطرة-.
لا يجب أن تقول كل ما تعرف ... ولكن يجب أن تعرف كل ما تقول-
عندما سقطت التفاحة الجميع قالوا سقطت التفاحة إلا واحد.. قال لماذا سقطت؟؟-
من أحب الله رأى كل شيء جميلاً-
كل شيء إذا كثر رخص إلا الأدب فإنه إذا كثُر غلا .-
من أعظم أنواع التحدي أن تضحك والدموع تذرف من عينيك -
ليس العار في أن تسقط.. ولكن العار أن لا تستطيع النهوض -
لا تقف كثيرا عند أخطاء ماضيك.. لأنها ستحيل حاضرك جحيما.. ومستقبلك حُطاما .. يكفيك منها وقفة اعتبار .. تعطيك دفعة جديدة في طريق الحق والصواب
لكل شعب حر نقطة انطلاق وهذه النقطة هي المحرر لطاقاته و بغض الطرف عن ماهية هذه

النقطة لاكنها الأساس لخلق مجتمع جديد متحفزللمستقبل بعين الواقع المشحون من خلالها ولعل

بهاء هذه النقطة أن تكون منبثقة من قلم الدين المتحرر بعقل التامل
-





 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول
widgeo.net

شاطر | 
 

 الأنماط الأوروبية أفسدت العلاقات الاجتماعية بين الأفراد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد الرسائل : 1011
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 16/11/2007

مُساهمةموضوع: الأنماط الأوروبية أفسدت العلاقات الاجتماعية بين الأفراد   السبت أغسطس 23, 2008 8:49 pm

الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله أما بعد :







ضعفت العلاقات الاجتماعية ، و أصبحت مهلهلة بسبب ضعف الوازع الديني بين أفراد الأمة ، إتباع الأنماط الأوروبية في حياتنا الاجتماعية و الخاصة ، غلبة المادة على النفوس بسبب الأمر السالف الذكر ، و التطور العلمي ، و ظهور الوسائل الحديثة .

أنا لست ضد التطور العلمي ، و الوسائل الحديثة ، إنما أن ضد سوء استخدامها ، و لنضرب مثالا على ذلك ، لأن بالمثال يتضح المقال ، إنسان مرض و لزم الفراش ، طبعا منا من يأخذ الهاتف النقال و يستفسر عن حاله و يتكلم معه ، ومنا من يذهب لزيارته في بيته ، هل الاثنين فاما بالواجب عليهما و هو قول النبي صلى الله عليه و سلم : " و إذا مرض فعده " الحديث متفق عليه ؟؟؟؟؟

كلا الثاني هو الذي قام بالواجب أما الأول فواجبه منقوص ، لآن هناك فرق بين الجلوس مع الشخص ، و الاستفسار عنه من بعيد بأي وسيلة كانت .

لآن الجلوس فيه حركات ، فيه مصافحة تتطاير الذنوب بسببها ، فيه ملامسة ، في حركات جسمية مشاهدة من الطرفين .... هذه الأمور كلها مفيدة و ترفع معنويات الأشخاص .

المشكلة برمتها أنه جرى لنا ما جرى للغراب جاء ليقلد الحمامة في مشيتها ، فأضاع مشيتها و مشيته .




هذا الموضوع مطروح للنقاش الجاد لإثرائه وجعله ظاهرة اجتماعية .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anaskhabir.yoo7.com
ايهاب



عدد الرسائل : 11
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 13/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: الأنماط الأوروبية أفسدت العلاقات الاجتماعية بين الأفراد   السبت سبتمبر 13, 2008 6:30 pm

انا لست مع الانماط الاجنبية التي تحاول طمس معلم عاداتنا و تقاليدنا فنحن في تراجع مستمر في هذه الانماط التي ورثناهاعن اباءنا و نسير نحو الانماط الاجنبية التي لم تكن لنا في يوم من الايام لانها وليدة ام فقط لا اب لها
مع تحيات ايهاب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الأنماط الأوروبية أفسدت العلاقات الاجتماعية بين الأفراد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
aDQ khabir :: مواقف وشخصيات تستحق النظر :: مداخلات اجتماعية-
انتقل الى: