aDQ khabir
الحياة مليئة بالحجارة فلا تتعثر بها بل اجمعها و ابن بها سلماً تصعد به نحو النجاح..-
لا تستهين بالقطرة-.
لا يجب أن تقول كل ما تعرف ... ولكن يجب أن تعرف كل ما تقول-
عندما سقطت التفاحة الجميع قالوا سقطت التفاحة إلا واحد.. قال لماذا سقطت؟؟-
من أحب الله رأى كل شيء جميلاً-
كل شيء إذا كثر رخص إلا الأدب فإنه إذا كثُر غلا .-
من أعظم أنواع التحدي أن تضحك والدموع تذرف من عينيك -
ليس العار في أن تسقط.. ولكن العار أن لا تستطيع النهوض -
لا تقف كثيرا عند أخطاء ماضيك.. لأنها ستحيل حاضرك جحيما.. ومستقبلك حُطاما .. يكفيك منها وقفة اعتبار .. تعطيك دفعة جديدة في طريق الحق والصواب
لكل شعب حر نقطة انطلاق وهذه النقطة هي المحرر لطاقاته و بغض الطرف عن ماهية هذه

النقطة لاكنها الأساس لخلق مجتمع جديد متحفزللمستقبل بعين الواقع المشحون من خلالها ولعل

بهاء هذه النقطة أن تكون منبثقة من قلم الدين المتحرر بعقل التامل
-





 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول
widgeo.net

شاطر | 
 

 جامع سرمين الكبير

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد الرسائل : 1011
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 16/11/2007

مُساهمةموضوع: جامع سرمين الكبير   الأربعاء يوليو 02, 2008 12:28 am




يعود تاريخه للعهد الفاطمي كما ورد في العديد من المراجع التاريخية

وقد ذكر الرحالة ابن بطوطة في رحلته المشهورة

أنه مر بسرمين وشاهد جامعها

الذي أقيم بناء على المذهب الفاطمي

أي المذهب الشيعي الإسماعيلي

والمسجد يحوي على ساحة كبيرة

وثلاث أبار لمياه الجمع وهي تستعمل لوضوء المصلين

وللجامع بابان شرقي وغربي

ويحوي على حجر وثائقية الا انها لا تؤرخ لبناء الجامع

وانما هي عبارة عن مرسوم تشربعي من السلطان المملوكي

وحرم المسجد له تسع أبواب متناسقة متوازية مع عدد القباب

التسع لهذا الجامع

والمسجد مغطى بنسقين من القباب وكل نسق

يحوي على تسع قباب كما ذكر في المراجع

التاريخية تسعة وواحد قياما بالمذهب القائم آنذاك
المذهب الشيعي الاسماعيلي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anaskhabir.yoo7.com
Admin
Admin


عدد الرسائل : 1011
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 16/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: جامع سرمين الكبير   الخميس فبراير 05, 2009 4:04 pm

جامع التسع قباب في سرمين



لكل بلد معالم تاريخية تدل على عراقة هذا البلد وتكون إرثه الحضاري الذي خلفه الأجداد. وفي "سرمين" تنوعت المعالم التاريخية والأثرية والتي يعتبر من أهم هذه المعالم "الجامع الكبير"..

الذي ترتفع مئذنته وسط عدد من القباب التي بنيت بطريقة غاية في الجمال، بين أحيائها القديمة لتعبرعن أهمية هذا الصرح التاريخي القديم فهو علام البلدة ومحط تنظيمها العمراني فمن أمام بابه الشرقي يبدأ السوق القديم الذي يمتد إلى الطرف الجنوبي من البلدة وإلى الجهة الشمالية منه، يقع حمام المالحة، وحمام الدرج في جهته الغربية .



ولعل أغرب ما يميز هذا المسجد عن غيره من المساجد أنه مبنيُّ بتسع قباب فقط، لأن أهلها آنذاك كانوا يكرهون الرقم عشرة حتى في بيعهم وشرائهم كانوا يقولون تسعة وواحد حتى لا يلفظون الرقم عشرة وكان بناء هذا المسجد في عهد الدولة الفاطمية.

يحتوي المسجد على باحة سماوية في طرفها الشمالي رواق مؤلف من عدة أقواس بنيت بطريقة مذهلة وحرمه مستطيل الشكل وله .
تسعة أبواب أيضاً، ويقول الباحث التاريخي "عبد الحميد مشلح": «إنه يوجد في جداره حجران كُتب على الأولى (بسم الله الرحمن الرحيم بتاريخ العشر الأول سنة سبعين وسبعمائة برز المرسوم العالي السعي فيهم أعز الله أنصاره، على يد سيف الدين أبي بكر البرطاسي بظاهرة منه باسم أهل سرمين أنه فيها أحداث عليهم مظالم منهم: ضمان الروس، ومكس الغلة، ومكس دلالة الجلود، وتحكر الخبز، فبرز المرسوم الشريف المرسوم الكريم إلى الجناب العالي الناصري محمد بن سعاد المرسي متولي الحربيات، لتحري المظالم ونقش ذلك على باب الجامع المعمور بـ"سرمين" لتحري هذه المنورة الشريفة المعظمة والمقدرة، جاءت في صحايف هذه الدولة الشريفة، خلّد الله ملك سلطانها، وملعون من يغيّرها أو شيئاً منها)».
ويضيف الباحث "عبد الحميد مشلح": «هناك حجر ثانية كتب
عليها(لما كان تاريخ العشر الأول من ربيع الآخر سنة سبع وعشرين أُبطل المعبد) ووجدت بعض الأبيات من الشعر على حجر أُخرى في المسجد تذكر في تجديد بنائه حيث ذكر فيها تاريخ هذا التجديد وبعض الأشخاص الذين قاموا فيه وكان ذلك عام/1128/ هجرية وهذه الأبيات هي: (شادت رجال عامرة لمساجد هي زاهرة)،(أبناء تاجو منهم وحسين زاد مآثره)، (لله تاريخاً أجاد فزاد بدار الآخرة)».



وأثناء زيارتنا لهذا المسجد بتاريخ/21/10/2008/ التقينا الأستاذ "أحمد حسام كيالي" رئيس بلدية "سرمين" والذي تحدث لنا قائلا: «هناك شائعة تقول أن هذا المسجد بني على أنقاض كنيسة وهي عارية عن الصحة لكن هذا المسجد بني في عهد الدولة الفاطمية ربما على أنقاض مسجد آخر وقد يكون
بشكل مختلف حسب منهجيتهم العددية أما بالنسبة للحجر الذي
نقشت عليه بعض الكتابات فما هي إلا مراسيم تصدر عن السلطان في تلك الفترة وتعمم بهذه الطريقة. ويحوي هذا المسجد على رواقات على شكل غرف كانت تستخدم لتحفيظ القرآن حيث كان عند بنائه الأول دار دعوة للمذهب الإسلامي»
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anaskhabir.yoo7.com
 
جامع سرمين الكبير
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
aDQ khabir :: حضارات و أثار و أحضان الطبيعة :: سرمين (sarmeen)-
انتقل الى: